شروحات سيو

الـ ONPAGE SEO فى عصر الروبوتات

By August 8, 2016 March 26th, 2019 No Comments

الـ ONPAGE SEO فى عصر الروبوتات دليلك الشامل لعام 2016

عدنا مجدداً متابعى سيو صح الكرام بتدوينة هامة للغاية نقدم فيها أهم عوامل الـ ON PAGE SEO فى عصر الروبوتات والـ Machine Learning وكيف يمكننا فهمها وتحسين مواقعنا لتتناسب مع لوغاريتمات جوجل المتطورة .
الأون بيدج سيو : هى كافة العوامل التى بإمكانك التحكم بها داخل موقعك والتى من شأنها أن تحسن من ترتيب نتائج موقعك فى محركات البحث المختلفة وتوفير تجربة أفضل للمستخدمين الذين يتصفحون موقعك أو ما يعرف بالـ User Experience .
أما الذى سأشاركه معكم فى هذه التدوينة هو جديد الـ ONPAGE SEO ، العوامل التى تؤثر فى ترتيب النتائج فى محركات البحث وهى عوامل جديدة لم تكن مؤثرة بالشكل الكبير فى السابق ولكن فى بداية عام 2016 بدأت فى التأثير بقوة على النتائج فى المحتوى الأجنبى وبعض المجالات داخل المحتوى العربى .
العامل رقم 1 : ثقة جوجل فى موقعك تؤثر على نتائج صفحاته الفرعية

أصدر جوجل فى 23/9/2014 براءة إختراع خاصة بطريقة تفضيله للنتائج ما بين المواقع المختلفة فى جوجل يمكنك قرائتها من هنا .
أعلن جوجل بها أنه يسعى إلى الإعتماد على ما يعرف بإسم Global Ranking System نظام الترتيب العالمى وهو ما سأوضحه لكم الأن بالتفصيل .
فى السابق كان يقوم جوجل بمقارنة الصفحات مباشرة وتفضيل الأفضل من حيث جودة المحتوى و سرعة تحميل الموقع وعدد الباك لينكس وجودتها إلى أخره .

ولكن فى بداية عام 2015 وحتى يومنا هذا أصبح يعتمد على مقارنة المواقع ببعضها البعض وليس الصفحات المتنافسة على الكلمات المفتاحية ، وهذا يفسر سبب وجود بعض المواقع كبرى فى نتائج كلمات هى لا تستهدفها بالضرورة فى عناوين صفحاتها أو تقوم ببناء أى باك لينكس لها .
وإليك مثال حى يوضح هذا الأمر عند البحث عن كلمة " مباريات اليوم " تجد أن موقع اليوم السابع يظهر بنتيجة لا تستهدف هذه الكلمة فى عنوانها الرئيسى ولا حتى داخل المحتوى ولكن نظراً لثقة جوجل الكبيرة فى الموقع بأكمله أصبح ينافس بصفحاته الفرعية فى بعض الكلمات التى لا يستهدفها حتى !

إذاً حرصك على كسب ثقة جوجل لموقعك هى من العوامل الهامة حالياً والتى يجب أن تراعيها فى عملك على أى موقع . وإليك أهم النصائح التى يجب عليك مراعتها :-
1 . إحرص على تواجد رابط موقعك على الـ Hashtags النشطة على تويتر فتواجد رابط موقعك على تويتر بشكل مكثف يكسب موقعك ثقة جوجل فى فترة قصيرة .
2 . إنشئ حساب على مواقع الـ Web 2.0 والـ Social Networks الشهيرة مثل Diigo , Stumbleupon , Reddit , Weheartit , Pinterest Business .
3 . خصص من وقتك ساعة يومياً للتفاعل على المنتديات ، أجب على الأسئلة ، إطرح مناقشات عامة ، وإحرص على أن يكون اليوزر نيم الخاص بك هو إسم موقعك مع وجود الرابط فى توقيعك وبروفايلك الشخصى .
العامل رقم 2 : نسبة الـ CTR مقارنة بترتيبها فى النتائج العشرة الأولى

نظراً لإعتماد جوجل حالياً على ما يعرف بإسم الـ Machine Learning والذى أصبح هو المتحكم فى ترتيب نتائج البحث بدون أى تدخل يدوى فى اللوغاريتمات ، أصبح عامل " نسبة النقر " على النتائج فى محركات البحث من العوامل المؤثرة فى ترتيبها .
فى هذا الرسم التوضيحى ستجد نسب النقر على النتائج العشر الأولى
هذه الدراسة أجراها موقع Advanced Web Ranking :-

حينما يحصل أى من النتائج العشرة الأولى على نسبة أكبر من المتوقعه له ، يفطن جوجل أن هذه النتيجة قد تلبى إحتياجات الزوار فيقوم بتفضيلها على باقى النتائج ، وهنا يجب أن أوضح أن نسبة النقر لا تعنى بالضرورة أن يحصل رقم 3 على نسبة نقر أكثر من رقم 1 ، بل حينما يحصل رقم 3 على نسبة أكبر من المتوقعة له وهى 9.58%
يقوم جوجل بتفضيله على النتيجة رقم 2 ، وإذا حصل رقم 2 على نسبة أكبر من المتوقعة له وهى 14.04% يقوم بتفضيله على رقم 1 وهكذا .

لذا لا داعى للقلق إذا كنت رقم 4 أو 5 فى الصفحة الأولى فمنافسك المباشر ليس رقم 1 ولكن منافسك هو الذى يسبقك بمركز واحد وعليك أن تعلم أنك إذا إهتميت بتحسين عنوان صفحتك والوصف وباقى العوامل التى سأتطرق لها بعد قليل بإمكانك أن تستغل هذا العامل لصالحك .
العوامل التى يجب أن تهتم بها للحصول على أكبر نسبة CTR :-
1 . حاول دائماً أن يكون عنوان صفحتك بصيغة سؤال حيث يقوم جوجل حالياً بتفضيل النتائج التى تحمل إجابة لسؤال فى المحتوى حتى وإن لم تكن النتيجة رقم واحد مما يؤدى لحصولها على أكبر نسبة CTR من محركات البحث كما هو موضح فى الصورة التالية :-

فتخيل أن بإمكانك الحصول على عدد زيارات أكبر من رقم 1 فى محركات البحث إذا راعيت فى عناوين مقالاتك ومحتواك أن تجيب على الأسئلة التى تخطر على بال المستخدم .
2 . العناوين التى تحتوى على علامات إستفهام أو تعجب تحصل على نسبة CTR أعلى من غيرها التى لا تحتوى إلى على نص صامت كما ترى فى الصورة التالية :-

3. رابط الصفحة أيضاً يؤثر على إختيارات المستخدم لذا حاول أن يكون رابط صفحتك به الكلمة المستهدفة فقط لا غير كما هو موضح فى الصورة التالية فهذا من شأنه أن يوحى للمستخدم بمدى تعلق هذه الصفحة بعملية البحث التى قام بها :-

العامل الثالث : معدل تقدير المستخدمين لمحتوى موقعك عن طريق المشاركة :-

هذا العامل يختلف قليلاً عن الـ Social Signals فهو مرتبط أكثر بمعادلة بسيطة وهى عدد المشاركات التى تحصل عليها صفحتك من كل 100 زيارة من محركات البحث .
100 زيارة / عدد المشاركات = معدل المشاركة
حالياً جوجل بإمكانه تتبع كل تحركاتك على الإنترنت من خلال Google Chrome فهو يقوم بتخزين وحماية كافة بياناتك الشخصية من عمليات بحث وتفضيلات للنتائج وأيضاً يتتبع تحركك داخل المواقع وكل هذا موضح داخل نص حماية الخصوصية الخاص بجوجل كروم
وحتى وإن لم تكن تستخدم جوجل كروم فإستخدامك لنظام أندرويد على هاتفك المحمول من شأنه أن يعرض كافة تحركاتك على أى متصفح أخر للتسجيل أيضاً .
كل هذا يتيح لجوجل الحصول على أكثر من 60% من تحركات المستخدمين على الإنترنت والتى يقوم بالإستفادة منها فى تطوير نظام الـ Machine Learning الخاص به وتطوير لوغاريتماته الخاصة بمحركات البحث .
وهذا يعيدنا إلى معدل المشاركات جوجل الأن يتتبع كل زائر من محركات البحث حينما يدخل على نتيجة ما ويعرف إذا ما قام بمشاركة هذه الصفحة على أى من حسابات السوشيال ميديا المختلفة أم لا .
لذا الصفحات والمقالات التى تحصل على عدد مشاركات كبيرة فى الـ 48 ساعة الأولى من نشرها ربما تجدها تنافس فى الصفحة الأولى على بعض الكلمات الصعبة التى تحتاج إلى باك لينكس كثيرة للمنافسة عليها كما هو موضح فى الصورة التالية :-

هذه النتيجة حصلت فى أقل من ساعة على 955 عملية مشاركة مما ساعدها على الصعود للصفحة الأولى على كلمة عالية المنافسة ككلمة " Michael Phelps "
وهذا ما نقصد به الـ Amplification Rate وليس فقط عدد السوشيال سيجنالز ، فمعدل المشاركة مرتبط بالوقت ، فكلما زاد المعدل فى بداية وقت نشر المقالة كانت فرصتها فى الصعود للصفحة الأولى أكبر حتى وإن لم تحصل على أى باك لينك كالمثال الذى أمامك فهذه المقالة قد حصلت على 955 عملية مشاركة خلال ساعة واحدة .
المصدر : BuzzSumo
ولكن كيف يمكنك زيادة معدل المشاركات خلال فترة قصيرة من نشر المقالة ، فهذا الأمر ليس بالسهل ولكن هنالك بعض النصائح التى سأشاركها معكم من شأنها زيادة الـ Amplification Rate فى فترة قصيرة .
حاول أن تهتم بهذه النقاط :-
1 . نشر المقالة على صفحتك على الفيس بوك بكل تأكيد إذا كنت تملك واحدة
2 . ضع فى بداية المقالة عرض مجانى يحصل عليه الزائر مقابل مشاركة المقالة على السوشيال ميديا لا تقم بإخفاء أى من محتوى موقعك ولكن قدم عرض مجانى فقط للذين يشاركون المقالة ويمكنك الإعتماد على هذا الموقع لتطبيق هذا الأمر .
3 . أزرة المشاركة يجب أن تكون فى مكان واضح للمستخدم فلا يجب عليه أن يبحث عنها ولكن بمجرد رغبته فى المشاركة يجدها أمام عينيه .
4 . بعض المواقع حالياً تطبق حيلة ذكية للغاية للإستفادة من عمليات المشاركة بأكبر قدر ممكن فحينما يأتى الزائر إلى صفحة محددة داخل موقعك يمكنك أن تعرض له جديد محتواك حينما يقوم بعمل Scroll Down بشكل لا نهائى
وذلك مع بقاء رابط الصفحة كما هو فهذا من شأنه أن يحفذه لمشاركة هذه الصفحة لما بها من كم محتوى كبير ومتنوع قد يجذبه إحداه لمشاركتها وهذا الأمر يعرف بإسم Endless Scroll كما هو الحال فى صفحة سيو صح الرئيسية
العامل الرابع : درجة إرتباط محتوى موقعك بالصفحة الظاهرة فى محركات البحث

هذا العامل من أهم العوامل التى يغفلها معظم مديرى المواقع فيكون السيناريو كالتالى تقوم بإنشاء قطعة محتوى جيدة تستهدف بها كلمة مفتاحية متوسطة المنافسة وتقوم ببناء بعض الباك لينكس لها ولكنها لا تظهر فى الصفحة الأولى فى جوجل!
هذا يرجع إلى الـ Relevancy Score فإذا لم يكن فى موقعك كم كافى من المحتوى المرتبط بالصفحة المستهدفة فلن يكون بإمكانك إحتلال نتيجة متقدمة فى محركات البحث على الكلمات متوسطة وصعبة المنافسة
لذا عليك أن تراعى النقاط التالية :-
1 . عند إستهدافك أى كلمة مفتاحية داخل موقعك إحرص على أن تنشئ لها أكثر من صفحة " مقالة " بأكثر من عنوان يحملون نفس الكلمة وإربط بينهم عن طريق الـ Internal Linking
2 . حاول دائماً فى البداية أن يكون موقعك إجمالاً يستهدف مجالاً واحداً أو عدة مجالات متقاربة من بعضها البعض وألا تقوم بالتدوين فى عشرات المجالات المختلفة فهذا من شأنه يضعف درجة إرتباط محتوى موقعك ببعضه البعض .
3 . يمكنك إستخدام حيلة الـ Endless Scroll داخل مقالات لإظهار المقالات الجديدة من نفس القسم أو نفس التاج وهذا من شأنه أن يزيد من الـ Relativity Score الخاص بالمقالة المستهدفة فى محركات البحث .
العامل الخامس : تغطية الجوانب المفقودة داخل محتوى موقعك

حالياً المحتوى الذى يجيب عن كل تساؤلات المستخدم يتم تفضيله من جوجل مباشرة وهذا ببساطة شديدة يعرفه جوجل عن طريق مدة بقاء الزائر داخل هذا المحتوى ومعدل تردده عليه من خلال نسبة الـ Returning Visitors .
بالتالى يجب أن يكون محتوى مقالتك القادمة شامل يجيب عن التساؤل الرئيسى أو يوفر المعلومة الرئيسية وكافة التساؤلات والمعلومات المتعلقة بها وهذا من شأنه أن يجعلك تخرج قطعة محتوى أفضل بعشر مرات على الأقل من منافسينك .
حينما تنشئ قطعة محتوى شاملة تجيب عن كافة التساؤلات لن يكون هناك معدل إرتداد عالى وسيزيد الـ Amplification Rate من خلال مشاركة الجمهور لمقالاتك على السوشيال ميديا ويمكنك أيضاً زيادة ثقة جمهورك فى موقعك وتعلقهم به .
وفيما يلى بعض الأمثلة عن نماذج محتوى تعتبر أفضل 10x مرات من منافسينها والتى أعتبرها أنا من وجهة نظرى نماذج للمحتوى الشامل المتجاوب الذى يوفر تجربة أفضل للمستخدمين يمكنك أن تستفيد منها فى قطعة محتواك القادمة :-
1 . What Is Code
2 . Android Which Phone
3 . Principles of responsive designing
فى هذه الأمثلة ستجد محتوى يعرض بشكل مختلف يجيب على كافة التساؤلات ويوفر كافة الحلول للمستخدمين ، يعرض بشكل جذاب ويقدم إضافة حقيقية وعند البحث عن أى كلمة مفتاحية متعلقة بعناوين هذه المقالات ستجدهم فى المقدمة نظراً لما قدموه من محتوى عالى الجودة وتجربة رائعة للمستخدم!

كل ما تم مشاركته فى هذه المقالة هو مرتبط بتحديثات وPatents أعلن عنها جوجل وهو ما يمكن أن أقول عنه أنه مستقبل الـ ONPAGE SEO وإن يعتبر واقع نعيشه هذه الأيام فى المحتوى الأجنبى وبشكل نسبى فى المحتوى العربى .
بالطبع ستستمر أهمية عوامل الـ ONPAGE الرئيسية مثل :-
1 . عنوان المقالة
2 . جودة المحتوى وعدد كلماته
3 . تجاوب الموقع مع الأجهزة المختلفة
4 . سرعة تحميل الموقع
5 . مدة بقاء الزائر داخل الموقع
إلى أخره …
ولكن فى هذه المقالة أحببت أن أقدم لكم ما يهتم به مديرى المواقع الكبرى حالياً ويسعون إلى تحقيقه داخل مواقعهم بداية من ثقة جوجل فى الدومين إنتهاء بقيمة المحتوى وطريقة عرضه ، أتمنى أن تكونوا قد إستفدتم من هذه التدوينة
وأريد أن أعرف منكم إذا كان هنالك عوامل إخرى هامة يجب على مديرى المواقع أن يراعوها داخل مواقعهم حتى يحسنوا الـ ONPAGE الخاص بها .
تحياتى لكم وإلى اللقاء فى مقالة قادمة
لا تنسوا مشاركة هذه المقالة مع أصدقائكم .